رسالة إلى كل مصري

  • محمد علاء الدين
  • الأربعاء, 12 نوفمبر 2014 19:40
  • نشر في محمد علاء الدين
  • قراءة 545 مرات

بقلم : محمد علاء الدين

عزيزى القارئ .. لقد تعودنا أن نتقابل عبر مجلة أصداء عربية .. وغنى عن القول أن ذلك مصدر سعادة وفخر عظيم لى .. ولأنك عزيزى القارئ تعودت أن تكون كتاباتى باللغة العربية الفصحى فإننى أردت أن أنوه أن هذا المقال باللهجة العامية لأننى وجدت أن هذا قد يكون أقرب فى الوصول إلى وجدان القارئ .. وأرجو ألا يكون قد جانبنى الصواب .

رسالتي لكل مصري عادي بسيط ملوش تصنيف من الأساس ...

لا إخوان ولا فلول ولا عسكر ولا صاحب مصلحة غير كونه مصري مسلم أو مسيحي

احنا اتقسمنا نصين .. نص ربعاوي ، ونص سيساوي

وكعادتنا فضل كل واحد فينا يبعد بعيد ويشطح ويتعصب أكتر وأكتر للانتماء الجديد له وكأنها بقت موضة ، وبأه كل واحد يقعد طول النهار يدور على فضايح التاني ومصايبه وسلبياته ويتغاضى ويتعامى عن مصايب فريقه وأخطاؤه وكأنها لم تكن

كل نص فينا عمال يزيد في "تطرفه" بشكل جنوني وأعمى ، لغاية لما بقينا بنكره بعض وبنحقد على بعض ، وبقينا بنخلط الأوراق وبنخلط بين السياسة اللي أقحمونا في قذارتها وبين حياتنا وأخوتنا ومصريتنا الفطرية ومطالب ثورتنا الحقيقية ...

ده يقول على أخوه خروف ومؤيد للإرهاب وعبد المرشد ومغيب و...

وده يقول على أخوه علماني وكاره للإسلام وانقلابي ومفوض بالقتل ودموي وعبد البيادة و ...

طب وآخرتها ؟؟؟

آخرتها لغاية دلوقتي إننا نسينا إننا (((مصرييــــــن))) .. ونسينا إننا كلنا بنحب بلدنا ولكن كل واحد فينا بطريقته وبحسب تفكيره .. بقينا بنخون بعض وبنشتم بعض برغم إننا ولا واحد فينا أصلاً لا إخوان ولا عسكر ولا فلول ولا له تصنيف من الأساس

طيب ليه ميقعدش كل واحد فينا قعدة مع نفسه ...

المتمرد السيساوي يقول : هم مش خونة وبيحبوا مصر زيهم زيي وكان معظمهم معترض على فشل حكم مرسي والإخوان زيي .. بس معترضين على أسلوب وطريقة عزلهم ، أو متعاطفين مع الناس اللي ماتوا ، أو حاسين إن تصويتهم في الصناديق راحت هباء ، أو خايفين من عودة الفلول ، وده حقهم برضو ...

والربعاوي كمان يقول : هم كمان مش خونة وكل هدفهم مصر تكون أحسن وكانوا خايفين من حكم الإخوان واللي ممكن ييجي منه وشافوا السيسي طوق نجاه ليهم ولمصر ، ولما فوضوا السيسي فوضوه ضد الإرهاب مش فوضوه للقتل بس يمكن هو السيسي أو الشرطة اللي أساءوا استخدام التفويض ده ، ماهم كانوا زعلانين من القتل برضو زينا ، واللي كان مبسوط فهو مقتنع بإن الإخوان معاهم إرهابيين ومتطرفين وأسلحة وبيقتلوا في سينا وفي غيرها .

يعني من الآخر ((فليلتمس كل منا لأخيه 70 عذر)) ، ولا يخونه ولا يكرهه ولا يسبه ولا يحتقره ، يحاول إنه يتفهم وجهة نظره حتى لو مش مقتنع بيها ...

يعني عاوزين كخطوة أولى .. نتصالح مع بعض ، وكل المصريين غير المسيسين وغير المنتمين لأي جماعة أو فصيل أساساً إننا ننسى شوية عنصريتنا وتطرفنا بين مدافع أو مهاجم للأوضاع .

خلونا نفكر مع بعض بموضوعية وحب إزاي نكون أحسن وإزاي نخرج من الفجوة المجتمعية اللي نجح السياسيين من الطرفين إنهم يستقطبونا فيها ويقسمونا ويقسموا بلدنا بيها .

خلينا نسيب المتطرفين بطبعهم بسبب الانتماء السياسي المتعصب على جنب ، ونفكر مع بعض إزاي نلم الشمل ونفك العقدة الموجودة ونردم الحفرة اللي قسمتنا وقصمت ظهورنا .

ممكن ننسى العلامات والشعارات اللي بتفرق بيننا ؟؟؟

ونرجع مصريين وبس !!!!!!!!
.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
  • آخر تعديل على الإثنين, 02 مارس 2015 14:26
  • حجم الخط