بقلم عبد الرازق أحمد الشاعر بعد أن ظلت زيمبابوي تصدر القطن والذرة والتبغ لسنوات، ها هي اليوم تصدر خيرة مثقفيها لمن يدفع ثمن أياديهم المعروقة وجماجمهم المحروقة. وبعد ثلاثة عقود ونصف من القمع الأسود، سقطت جوهرة إفريقيا… إقرأ المزيد...
بقلم عبد الرازق أحمد الشاعر "من يرفض مصافحة الخصم في المنافسات الرياضية غير العرب؟" سؤال استنكاري لا ينتظر أوفير جندلمان عليه ردا، فالسياسي الإسرائيلي المحنك يعلم أكثر من القارئ العربي المتابع عدد الرياضيين العرب الذي قبضوا أياديهم… إقرأ المزيد...
بقلم عبد الرازق أحمد الشاعر شمالها التل، وجنوبها مغارات منس، وحاضرها مرهون ببراميل البارود ومستقبلها مهدد بفخاخ داعش. وأهلها لا يخرجون إلا إلى الصلاة أو الموت. قدر فرضه التاريخ على قرية أصرت على إشعال فتيل الثورة في… إقرأ المزيد...
بقلم عبد الرازق أحمد الشاعر "إذا أفلست حقوق الإنسان في ألمانيا، فتشت ميركل في دفاترها القديمة،" وفي الذكريات دوما يختبئ الشيطان. لكن شيطان ألمانيا اليوم ليس بهلويا ولا بينوشيا، ولكنه يعتمر طربوشا تركيا تتدلى منه خيوط سوداء… إقرأ المزيد...
بقلم عبد الرازق أحمد الشاعر في العشرين من يونيو عام 1503، حطت سفن كريستوفر كولمبس على الساحل الشمالي لجاميكا في رحلة اسكشافية هي الثالثة من نوعها. في بداية الأمر، رحب أبناء البلاد بالرحالة ورجاله، وأكرموا وفادتهم. وفي… إقرأ المزيد...
بقلم عبد الرازق أحمد الشاعر مر حكيم وحواريه ذات مسغبة على كوخ فقير، فهالهما ما رأياه من بؤس وفاقه. كومة من الأخشاب القديمة ملأى بثقوب تظهر من العورات ما حرص الفلاح المسكين أن يخفيه. وامرأة ضامرة تلبس… إقرأ المزيد...
بقلم عبد الرازق أحمد الشاعر في مجتمع يحكمه العرف، وتستشري فيه حمى الفضيلة، وتكتنفه هستيريا الشرف، تُعرف المرأة بأساورها حية وميتة ، ولا تخرج البكر من بيت أبيها إلا إلى بيت زوجها أو إلى القبر ، وتكفي… إقرأ المزيد...
بقلم عبد الرازق أحمد الشاعر ذهب موسى بالعصا، ثم عاد بالألواح. وبين ذهاب وأوبة، غير قوم التيه إلههم، وعبدوا عجلا له خوار، رغم أن عجلهم لا يجيب مضطرا إذا دعاه، ولا يكشف السوء عن أحد. واستبد الغضب… إقرأ المزيد...
بقلم عبد الرازق أحمد الشاعر يوما باع جحا بيته، ووضع شرطا خبيثا في إخمص عقده، أن لا يخلع صاحب البيت مسمارا دقه في أحد الجدران وإلا بطل البيع. وفي كل موعد وجبه، كان جحا يزور المشتري ليطمئن… إقرأ المزيد...
بقلم عبد الرازق أحمد الشاعر إلى بلد لم يكونوا بالغيه إلا بشق الأنفس، وصل ستة أطفال سوريين وذووهم بمعية البابا ليصل عدد "أبناء الرب" من المسلمين في حضانة الفاتيكان إلى عشرين .. صحيح أن العدد "قطرة من… إقرأ المزيد...