بقلم عبد الرازق أحمد الشاعر قبل أن تتخذ قرار الحرب، وتختار أرض المعركة، عليك أن تنتقي بعناية عدوك ولون خوذته وبيرقه. فإن كان في متناول السبابة والإبهام، وكانت عظامه غير عصية على الدق والمسخ والتشويه، فانطلق أيها… إقرأ المزيد...
بقلم عبد الرازق أحمد الشاعر يحكي التاريخ سيره دون أن يدلك بأطراف أصابعه الخشنة فروات رؤوسنا، ولا يهتم إن أسدلت قصصه ستائر جفوننا التي أضناها السهر. يحكي التاريخ دون أن ينتظر شهقة المفاجأة أو زفرة اليأس من… إقرأ المزيد...
بقلم عبد الرازق أحمد الشاعر لم يذهب بان كي مون إلى الجحيم بعد، لكنه يستطيع بكل ثقة أن يؤكد أن حلب هي الجحيم. ولأن أهل النار لا يستطيعون الفرار منها، يبقى الفارون من الشهباء رهائن أقدارهم المأساوية… إقرأ المزيد...
بقلم عبد الرازق أحمد الشاعر تجلس فوق أريكتك متعبا تداعب شعر الفراغ، وتنظر ذاهلا لكأسك وقطعة من الكعك المحلى هي آخر ما تبقى من وجبتك الدسمة .. ثم تتناول في بطء شوكتك الفضية وسكينا ينعكس فوقها نور… إقرأ المزيد...
بقلم عبد الرازق أحمد الشاعر حر أنت أيها العربي في لون خوذتك واتجاه السلاح، وحر أنت في زيك العسكري ولون العلم، لكنك لن تستطيع أن تلون التاريخ بدمك الأصفر البارد لتطمس آخر ما تبقى من آثار وعي.… إقرأ المزيد...
بقلم عبد الرازق أحمد الشاعر زامبيا دولة صغيرة بحجم مفحص قطاة في محيط زاخر بالسواد والقلق في غرب القارة الهرمة، لكنها رغم واقعها البائس وحجمها الصغير تستطيع أن تبهر العالم كل صباح، وأن تخرج من معطفها الأسود… إقرأ المزيد...
بقلم عبد الرازق أحمد الشاعر "أهرق عليهم دماء الخنازير قبل أن تطلق الرصاص،" ، ولأن التدنيس في شرع "القديس" باتريك ستين يأتي قبل الذبح دائما، فعلى "الصراصير" التي فرت من مراحيض الصومال "النتنة" أن تلاقي السحق والتنكيل… إقرأ المزيد...
بقلم عبد الرازق أحمد الشاعر وفجأة توقفت "زيتونة"، وقد اختطفها الواقع الكئيب من ثرثرات نسوة أخفين توترهن خلف نظارات شمسية قاتمة. "ها هو الموت يقترب،" قالت إحداهن وهي تنظر بعين ذاهلة صوب زوارق افترشت الماء من كل… إقرأ المزيد...
بقلم عبد الرازق أحمد الشاعر "الإنسان دموي بطبعه، ولولا الحضارة والقانون لشهدنا من العنف ما لا عين رأت ولا كاميرا نقلت،" هذا خلاصة ما توصل إليه جوز ماريا جوميز الباحث في جامعة جرانادا بإسبانيا. فبعد بحث استند… إقرأ المزيد...
بقلم عبد الرازق أحمد الشاعر في حلوق المدافع تتوقف زخات الموت حتى حين، وفي بلاد غاب عنها النوم والسكينة والأصدقاء، تنتظر سوريا مخاضا لن يأتي بخير؛ فأرض الشام لا تميز طرقات النعال، فقط تئن في صمت وتربص،… إقرأ المزيد...