أيام الصبر الأولى

  • رتيبة كحلان
  • الأربعاء, 06 أبريل 2016 07:10
  • نشر في رتيبة كحلان
  • قراءة 411 مرات

بقلم رتيبة كحلان

إننا أبناء الحرية .. وللحرية أيام لا تستبدل فيها وجهها وإنما تغير طعمها، وليس لها بديل في الكون .

اليوم الأول : ترانا لم نكن يوما وآن الأوان لنكون ؟

رأسي المطرق وقلمي الصامت وورقي الذي تعلو منه هتافات المستحيل المغروس في صدري ، وأنا "الإنسان" الذي يحاول رسم صورته باستمرار فتعذبه التفاصيل ، وكل ما أعيشه يجعل الأيام تتدفق على منوال غريب فتؤثر في انفعالاتي .

فما الأيام عندي ؟ سوى دورة حياة كلما تقدمت إلى الأمام كلما اقترب أجلي ونقص رصيدي من الحياة وصار بإمكاني أن أفكر بجدية في الرحيل .

وما الرحيل ؟ سوى بذرة تساومني عليها تربة نفسي ، إنني لا أعرف كيف أسقيها بمياه لا تشبهني .. ها قد وصلت إلى هنا ولا أدري كيف سيكون غدي .

من هنا علي أن أكتب ، أن أطلق أسراب الكلمات بلا تردد .

فهل نملك القدرة على الإنصات للأصوات المتعبة الآتية من بعيد ؟

وهل نملك تلك الاستطاعة العجيبة لاقتسام قوت الصبر مع غريب عابر ؟

ها هي أيام الصبر مطروحة في عراء الافتراض قد تشبه أيامكم ، وقد تشجعكم على ترك أوجاعكم تغادر مفكراتكم .. ثم صدوركم .

الصفحات .. الصفحات .. الصفحات : هذه ليست الصفحات التي تعرفون وإنما هي تلك التي لا تعترف بالحدود ولا ترضخ للقيود وإنما ترضع من ضرع الانطلاق ما مكنتها القدرة وما سمح لها الزمن .

وعلى هذه الصفحات ولدت .. وما وجدت مكانا أفضل منها لالتقاط صور الذات بدقة تامة فبعد كل هذا العمر أدرك أن كل شيء ينتهي : الوجع الجارح ، والحزن الباذخ والحب الذي لا يتكرر كأن كل شيء مكتوب بقلم رصاص لذا من يحب الاحتفاظ بمشاعره عليه أن يكتبها وحسب .

يتبع ...

رتيبة كحلان

قيم الموضوع
(0 أصوات)
  • آخر تعديل على الثلاثاء, 26 أبريل 2016 20:26
  • حجم الخط