يجب على جيلنا أن يرحل

  • د. حمدي الفرماوي
  • السبت, 26 أغسطس 2017 09:01
  • نشر في د.حمدى الفرماوى
  • قراءة 50 مرات

بقلم: د. حمدى الفرماوى

صديق عزيز وزميل محترم ينتمي إلي جيلي.. وهو أستاذ في كلية الآداب جامعة المنوفية، كتب علي صفحته على الفيسبوك، عن حال قبيح لتلميذته التي رسبت في أحد مقرراته.. وقد وجهت له الكثير من الألفاظ البذيئة علي الخاص.. ويسأل قراءَه عن رأيهم.. وقد لا يعلم هذا الزميل الكريم أن مثل هذا قد حدث لي ومازال يحدث على مدى يزيد عن أربعة أشهر، علي صفحة تلميذ ما، إضافةً إلى ادعاءات لم يتجرأ عليها تلميذ في الجامعات المصرية على أستاذ!!..

المهم أني علقت علي بوست الزميل المحترم، قائلاً: "يا صديقي، يجب على جيلنا أن يرحل".. نعم.. فالجيل الحالي من التلاميذ يحتاج إلى معلمين من نوع آخر.. لقد أصبح جيلي من الغرباء في البلد، وغريب بمعايير المهنة وآدابها التي تربى عليها.. فهل أم كلثوم، لو عاشت أكثر من ذلك كانت سوف تسمح لنفسها أن تغني في زمن "بحبك يا حمار، والشبشب ضاع، والواد دا بتاعي؟؟"، وكذلك عبد الحليم وغيره من الرواد؟.. فَلَو عاش أحدهم هذا الزمن، فإما أن ينفجر مُخه، أو يموت كمدًا، أو يرتدي سبح ملونة على جسمه العاري، ويطوف مجذوبًا مهزومًا في كل الدنيا.. فلا يجب أن نعيش يا زميلي أكثر من ذلك حتي نرحل ونحن محترمين.

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)