24 يونيو 2017
بقلم: د. حمدى الفرماوىأستاذ ورئيس قسم علم النفس التربويجامعة المنوفية يقول رب العزة في سورة الأنفال: "وأطيعوا الله ورسوله، ولا تنازعوا، فتفشلوا وتذهب ريحكم".. صدق الله العظيم.. تدبر معي في مضمون الآية، والإشارات النفسية التي تعطيها وتزيدنا… إقرأ المزيد...
14 يونيو 2017
بقلم: د. حمدى الفرماوىأستاذ ورئيس قسم علم النفس التربوىجامعة المنوفية ليس علم النفس أيها السادة والسيدات علمًا عاديًّا.. إنه علم يُعلم الإنسان كيف يكون إنسانًا.. علم يعلم الرجولة والصبر وقوة التحمل.. علم يعلم الإنسان جوهر الإيمان.. علم… إقرأ المزيد...
10 يونيو 2017
بقلم: د. حمدي الفرماوي أعود لمناشدة الإرادة السياسية بعودة البهجة للتعليم.. بعودة الحياة إلى مدارسنا، فقد ظلت لسنوات وسنوات مجرد شكل دون مضمون تربوي وتعليمي، وخيال دون كينونة، وقد انتقلت المدارس إلى البيوت وطغت عليها أكشاك الدروس… إقرأ المزيد...
06 يونيو 2017
بقلم: د. حمدى الفرماوى يوم القيامة توزن أعمال الإنسان، فالحسنات مقابل السيئات، إلا ثلاثة أعمال، فإن حسابها يتم خارج الميزان!!!.. هذه الأعمال هي: الصوم والصبر، والعفو. الصوم، لأنه العبادة الوحيدة التي لم يعبد بها سوي الواحد الأحد،… إقرأ المزيد...
03 يونيو 2017
بقلم: د. حمدي الفرماوي الأستاذية ليست مجرد درجة الدكتوراه، أوحتى تلك الدرجة الأعلى التي تمنحها لجان الترقية لعضو هيئة التدريس.. الأستاذية أثمن من الدرجات وتعلو.. الأستاذية رسالة عطاء ومسئولية، الأستاذية حياة وانسانية.. فهي رسالة ومنهج حياة، حيث… إقرأ المزيد...
بقلم: د. حمدى الفرماوى علموهم الاعتزاز بالأسرة.. وبالتالي ينمو الانتماء لأسرهم، ثم الانتماء للعائلة.. فكلما كان الطفل في حالة الشعور الموجب بذاته في أسرته، زاد توجهه الموجب نحو الوالد والوالدة وكذلك إخوته.. لهذا على الوالدين أن يشعرا… إقرأ المزيد...
بقلم: د. حمدي الفرماوي علموهم قراءة القرآن الكريم، وليس حفظ القرآن.. فالسائد هو أن يهتم الآباء بحفظ أطفالهم القرآن الكريم، ويحدث أن ينفر معظم الأطفال من هذا الأمر نتيجة الضغط عليهم، أما التركيز علي القراءة حتى يصل… إقرأ المزيد...
بقلم: د. حمدي الفرماوي علموا أولادكم " عدم الخيانة ".. الخيانة خسة وندالة ، تبدأ من " فُجر الخصام " ، وحتي نقض العهد ومحاولة إختلاس الخائن لدليل يختزنه ، ليكذب به علي الناس لإيذاء الآخر أو… إقرأ المزيد...
18 أبريل 2017
بقلم: د. حمدى الفرماوي علموهم أن يبروا ويحترموا شركاء الوطن؛ فكل إنسان يعيش في الوطن ويحمل نفس الجنسية هو شريك له في كل شيء، له جميع الحقوق وعليه نفس الواجبات بغض النظر عن لونه أو دينه أو انتماءاته… إقرأ المزيد...
12 أبريل 2017
بقلم: د. حمدي الفرماوي علموهم "حُسن الظن بالناس".. فسوء الظن يجعل الطفل يشب على إستباق الخطأ، بدلًا من إستباق الخيرات، واتباع الطرق الملتوية، ويسير على المثل الشائع" أتغدى بيه، قبل ما يتعشي بيَّه".. "ضربني وبكى، وسبقني واشتكى"..… إقرأ المزيد...
الصفحة 1 من 2