قصة قصيدة .. من ذكريات يناير ..

  • حسين حرفوش
  • الأربعاء, 20 يناير 2016 14:43
  • نشر في حسين حرفوش
  • قراءة 250 مرات

بقلم الشاعر حسين حرفوش

في تلك الآونة في بداية يناير 2010 كانت مصر كقِدر يستعد للغليان ، لما كان يسود من أجواء كانت كلها مقدمات لثورة يناير ، وفي يوم 6 / 1 / 2010 كتبت الأديبة والإعلامية دينا سعيد عاصم مقالا وقصيدة ،في مجلة وطن الأمريكية الناطقة باللغة العربية كان العنوان ( والموت للخائنينا ) تعكس فيه المخاض الذي يدور في مصر في تلك الآونة ، تتميز كتابتها دائما بأنها تثير العقل والعاطفة نحو فكرتها ، لآنها تصحب الفكرة بالأدلة العقلية ، مع قدرة على إثارة الوجدان بأسلوبها الأدبي ، فكتبت ردا عليها آنذاك قصيدة ، ونشرالرد في نفس المجلة التي كانت كثيرا ماتمنع صفحاتها من الظهور ..وفيها أقول : 

معك في احتجاجك ..وهل الاحتجاج يكفي؟!!

********** 

يـــا(دِينُ)والسِـرُّ فينا
بالظـــــــــــلم كيف
رضـــــــــــــــــــينا

يــــــــــا حُــــــلوتي
كم صـــــــــبرنــــــا
على أســـــــانــــــا
ســـــــــــــــنينـــــا

تـجــــرأَ الأقربونا
أهـــاننـا الأبعــدونا

والقزم يعلو بلـيـلٍ
لـمّــــــــــــــــــــــا
تـركـنــــا السفينـــا

وصار فيها عظيما
وأمــــــــــــــــــره ..
صـــــــار دينـــــا

كم خائن نصّــــبُوهُ
ولقبـــــــــــــــــــوه
الأميـــنـــــــــــــــــا

والساقطون الرعاعُ
بصـــــــــــــــوتهم ..
أســــــمعونــــــــــا

نِـفـاقَ ذلٍ ..وجُبنٍ
وللمُجون فنونـــــا

يا حــــــــــلوتي
إن رضينـــــــــــا
بـمبـــدأ العاجزينا

فقولي عنـــــــــــا
بشـــــــــــــــــعرٍ
والموت للخائنينا

قيم الموضوع
(0 أصوات)
المزيد في هذه الفئة : « قصة قصيدة حُلم »