صديقتي.. من تكون؟

  • أحلام شرف
  • الخميس, 02 نوفمبر 2017 19:39
  • نشر في أحلام شرف
  • قراءة 19 مرات

من الثابت علميا أن المرأة تميل أكثر من الرجل إلى كثرة الكلام؛ فهى تميل بطبعها للترويح عن نفسها من خلال إخبار من حولها من زملاء أو أقارب وخاصة الأصدقاء المقربين عن معاناتها.. وبرغم أن الصداقات مهمة في حياة كل إنسان إلا أن بعض الصداقات قد تؤثر سلبا على الحياة الزوجية حتى تدمرها.. فكثير من حالات الطلاق والخيانة يكون منشؤها الأول والأساسي صداقات السوء.

فهل تؤثر صديقتك على حياتك الزوجية؟

هل علاقتك بها تهدد علاقتك بزوجك؟

هل تدخلاتها ونصائحها تؤدى الى تفاقم المشاكل بينك وبين زوجك؟

قد تحدث شجارات مع زوجك وتتكرر بسبب انتقاده لصديقاتك.. فلابد من حرصك ومحافظتك على زواجك وأيضا على صداقاتك في آن واحد.

فما هى أسباب انتقاد الزوج للصديقة؟

حددي سبب انتقاد زوجك لصديقاتك.. فقد يكون الوقت الذي تمنحيه لصديقاتك سواء خارج المنزل أو على التليفون على حساب مسئولياتك.. وكذلك تحدثك معها في الأمور الشخصية ومشاكلكم المادية وكشف حال زوجك وأسراره في العمل.. أو الأسرار المتعلقة بحياتك الزوجية.. وسماحك بتدخلها في حل المشاكل والخلافات بينك وبين زوجك أو الثرثرة معا عن خصوصيات الأسرة في المجالس النسائية وإعطاء الفرصة لأخريات بالتدخل في الحياة الزوجية.

يجب حل مشاكلك بعيدا عن صديقاتك.. فلا تدعي أيا منهن تتدخل في الأمر.. وحافظي على خصوصية علاقتك الزوجية.. فلا تفشي أسرارك لهن ولاتتحدثي عن عيوب زوجك حتى لاتعرضي زواجك للانهيار.. بل كوني حريصة على تفادي طلب المشورة منهن.. وعليك الاعتماد على نفسك في حل مشاكلك فأنت الوحيدة التي تعرفين زوجك حق المعرفة.

الزواج هو العلاقة السرية التي تجمع الزوجين.. وهنا تكمن أهمية أن تكوني على دراية كافية بهذه الأسرار التي يجب ألا تخرج للعلن وذلك بالمحافظة على مسافة بينك وبين صديقاتك.. وتخفيف الثرثرة.. والبعد عن الخوض في الأسرار العائلية.. ومن المهم ألا تجعلي زوجك يشعر أن صداقاتك تحتل المرتبة الأولى في حياتك بل ذَكِّريهِ دومًا أنه الشخص الأهم في حياتك رغم وجود صديقات مقربات لك.. وحاولي أن توازني بين حياتك الخاصة مع صديقاتك وبين مهامك الرئيسية كزوجة وربة بيت وأم.. لابد من الابتعاد عن الصداقات الهدامة لأنها مرض يفتك بالحياة الزوجية.. فمنهن الصديقة التي تغار منك أو التي لاتحترم الحدود وتتطفل بتعليقاتها أو تدخلاتها.. أو قد تحث الصديقات على إقامة علاقات غير شرعية وهؤلاء يجب إقصاؤهن تماما عن حياتنا كاملة.

وأيضا يجب الاقتراب من اللائي يقدرن الزواج ويحترمنه والناجحات في حياتهن الزوجية فهؤلاء كالجليس الصالح تتأثرين به إيجابيا.. أي وبلغة تطوير الذات تكونين أكثر تقديرا وامتنانا لشريك حياتك وترين فضائله وتشعرين بتعبه من أجلك فتحمدين الله على نعمة زواجكما.

وأعود وألتقي بكم في موضوع آخر بمشيئة الله.. انتظروني.

بقلم: أحلام شرف
كاتبة وشاعرة مصرية
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
المزيد في هذه الفئة : « روشتة نادرة