"الجنايات الدولية" تصنف تدمير الآثار كجريمة حرب

  • وكالات
  • الأربعاء, 28 سبتمبر 2016 10:25
  • نشر في ضد الإرهاب
  • قراءة 210 مرات
الإرهابي المالي أحمد الفقي الإرهابي المالي أحمد الفقي مجلة أصداء عربية

وكالات :

أصدرت محكمة الجنايات الدولية، أول حكم بتهمة تدمير التراث العالمي الثقافي، وذلك بحق قيادي سابق في جماعة متطرفة مرتبطة بتنظيم "القاعدة" دمرت آثارًا في مالي.

وأصدرت، الثلاثاء، المحكمة التي تتخذ من مدينة لاهاي الهولندية مقرا لها حكما بالسجن 9 سنوات على قيادي سابق في جماعة "أنصار الدين"، في جمهورية مالي أحمد الفقي المهدي، الذي وجهت له تهمة تدمير أضرحة عريقة في بلاده أدرجت على قائمة التراث العالمي الثقافي.

وقال القاضي راؤول بانغالانغان في أثناء النطق بالحكم، إن المحكمة أقرت بذنب المتهم في اقتراف جرائم حرب، لقيادته مجموعة من المتطرفين شنت، خلال فترة ما بين 30 يونيو و12 يوليو 2012، عن سابق تصور وتصميم، هجمات على 9 أضرحة وباب مسجد سيدي يحيى في مدينة تمبكتو شمال مالي.

وقارن مدعي عام المحكمة هذه الهجمات بالجرائم التي ارتكبها مسلحو تنظيم "داعش" في تدمر السورية، الذين دمروا، أثناء فترة سيطرتهم على المدينة، العديد من الآثار الثقافية التي تشتهر بها في جميع أنحاء العالم.

قيم الموضوع
(0 أصوات)