أهم الأخبار

وزير التعليم العالى يضع حجر الأساس للجامعة الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة

  • جيهان عبد الرحمن
  • الجمعة, 27 أكتوبر 2017 13:55
  • نشر في تعليم
  • قراءة 13 مرات

كتبت: جيهان عبد الرحمن

قام د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى مساء أمس بوضع حجر الأساس لجامعة العاصمة الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة بحضور د.حسن راتب رئيس مجلس أمناء الجامعة، واللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والسيد هينادي لاتي سفير دولة أوكرانيا بالقاهرة، ود.فلاديمير كوفال رئيس جامعة أوكرانيا، ود.محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم الأسبق ود.علي جمعة مفتي الديار المصرية السابق، وعدد من أساتذة الجامعات والشخصيات العامة.

أكد الوزير على أهمية إنشاء جامعات عالمية بمقومات عالية الجودة على أرض مصر، مشيرًا إلى أهمية هذا في إشعال المنافسة بين كافة الجامعات المصرية سواء أكانت أهلية أم حكومية أم خاصة، مضيفًا أن وجود جامعات بهذه المقومات العلمية الكبيرة يقلل من اغتراب الطلاب المصريين للدراسة بالخارج البالغ عددهم 22 ألف طالب، ويخفف عنهم الأعباء الاقتصادية والنفسية، فضلا عما يتحقق من مرود إيجابي على مستوى العملية التعليمية، الأمر الذي سيجعل من مصر منطقة جذب للطلاب من كافة الدول المحيطة بها؛ ويسهم في استعادة مصر لريادتها ومكانتها العلمية المستحقة.

وأوضح د.عبدالغفار أن عدد الجامعات العالمية الأجنبية المقرر إنشاؤها بالعاصمة الإدارية 6 جامعات، تتنوع بين أمريكية وبريطانية ومجرية وكندية وسويدية وفرنسية، وأنها ستمثل إضافة قوية لمنظومنتا التعليمية بما ينعكس على مستوى الخريجين ويؤهلهم للمنافسة عالميًّا، مشيرًا إلى أن هذه الجامعات لن يقتصر دورها على الناحية التعليمية فقط، بل تم الاتفاق معها على أن تخصص جزءًا كبيرًا من ميزانيتها للإنفاق على البحث العلمي.
وأكد الوزير على أن زيارته للمملكة المتحدة بداية الأسبوع المقبل تهدف إلى الاجتماع مع عدد من رؤساء الجامعات البريطانية؛ لبحث سبل التعاون معهم، ومناقشة عدد من الموضوعات على رأسها شرح المزايا والفرص الواعدة للاستثمار في التعليم بمصر، وجدوى إنشاء جامعات دولية بالعاصمة الإدارية، خاصة في ظل ما تشهده مصر من قفزات كبيرة حققتها القيادة السياسة على كافة الأصعدة الاقتصادية والسياسية والتعليمية.

وأعرب د.عبدالغفار عن تمنياته بأن تكون جامعة العاصمة الدولية صرحًا علميًّا نفخر به ونعتز بمخرجاته العلمية والبحثية؛ خاصة وأن الجامعة تركز على تخصصات علمية هامة كالطاقة النووية، وهو ما يلبي حاجة مصر من الكوادر الفنية المدربة في مجال هندسة الطاقة النووية؛ لتشارك في إدارة مشروع الضبعة النووي لإنتاج الطاقة الكهربائية.

ومن جانبه أكد د.حسن راتب إن جامعة العاصمة الدولية ستقام على مساحة 300 ألف متر، وتشتمل على 14 كلية في كافة التخصصات العلمية، مشيرًا إلى أن رؤيته للجامعة أن تصبح مركز إشعاع علمي وتنويري جديد، يقوم بإعداد أجيال قادرة على المنافسة في سوق العمل؛ من خلال اختيار أحدث المناهج بها، وأفضل الجامعات العالمية للشراكة معها في التخصصات العلمية المختلفة، كجامعة أوكرانيا التي تم التعاون معها في مجال هندسة الطاقة النووية وتكنولوجيا المعلومات، حتى تلبي الجامعة احتياجات المجتمع وطموحات أبنائه في الحصول على تعليم حقيقي حديث.
وعبر راتب عن انبهاره بحجم الإنجاز الكبير، الذي تم تحقيقه بالعاصمة الإدارية الجديدة؛ رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها مصر، مشيرًا إلى أن العاصمة الإدارية الجديدة تمثل نقلة حضارية لمصر؛ لتشييدها على أحدث وأفضل التقنيات العلمية الحديثة.

ومن جانبه أكد سفير دولة أوكرانيا بالقاهرة حرص بلاده على دعم علاقات التعاون مع مصر في كافة المجالات، وخاصة التعليمية والبحثية، مطالبًا بتحقيق المزيد من التعاون بالشكل الذي يلبي طموحات الشعبين المصري والأوكراني، ويعزز أواصر الصداقة بينهما.

وأعرب السفير عن تطلعه بأن تحتل جامعة العاصمة الدولية مكانة علمية كبيرة بين مختلف الجامعات المصرية والعالمية، وأن تتسع لكافة الطلاب من الدول العربية والإفريقية، مؤكدًا على دعم بلاده لها من خلال الشراكة بينها وبين الجامعات الأوكرانية في التخصصات العلمية المختلفة.

ومن ناحية أخرى قام د.خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي بجولة تفقدية لمواقع إنشاء الجامعات الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة، شملت موقع الجامعة الكندية، والمجرية، ومصر الدولية، والبريطانية، والأمريكية، والسويدية، والأوروبية، رافقه خلالها اللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واستمع الوزير إلى شرح وافٍ حول معدلات التنفيذ والعمل داخل هذه المواقع.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
  • آخر تعديل على الجمعة, 27 أكتوبر 2017 14:16
  • حجم الخط