إلى أطفال داريا التي تموت تحت الحصار

  • د. ريم الخش
  • الأحد, 15 مايو 2016 09:29
  • نشر في أدب
  • قراءة 4492 مرات

للشاعرة السورية

د. ريم الخش

*****

داريا مشعل ثورتنا..
داريا الحرةُ لم تخنعْ....

ورماها الظلمُ.. بما افظع
حقد البرميلِ ومايصنعْ...

تباً للغلِ وللمدفع..
كم دمرَ فيها ...كم اوجعْ...

لكنها ثارت.. لم ترجع..
داريا العزةُ...لم تركعْ...

داريا الفجرُ لها يسطع..
قدسُ الأقداسِ لها نخشع...

مهدُ الأحرار فهل تُقمعْ؟
داريا الحرة ما أروع....

داريا اليوم تنادينا
من ينقذُ ديرتنا الأروع؟...

قد حوصرَ شعبٌ يأويها
جاؤوا بالجوعِ..فهل تخضع؟

داريا تأملُ نجدتنا
هبّوا للنخوةِ.. من يفزع؟

 

قيم الموضوع
(1 تصويت)
  • آخر تعديل على الأحد, 15 مايو 2016 09:34
  • حجم الخط